منتدى بلدة المحروسة ـ في منطقة مصياف ـ محافظة حماه ـ يهتم بقضايا البلدة وسكانها الكرام

المواضيع الأخيرة

» الناي
الإثنين سبتمبر 29, 2014 5:53 pm من طرف طارق السيد

» تعلم الأورغ للمبتدئين خطوة بخطوة
الإثنين سبتمبر 29, 2014 5:26 pm من طرف طارق السيد

» حبر وعطر
السبت أغسطس 10, 2013 12:44 pm من طرف الباشااا

» كل شيئ الى زوال
الخميس مايو 10, 2012 9:41 pm من طرف زينا حداد

» شعر : عباس حيروقة كوز وشفاه ..وانين منشورة في جريدة الأسبوع الأدبي
الأحد أبريل 22, 2012 5:17 pm من طرف Admin

» نشاطات في المحروسة
الخميس أبريل 19, 2012 4:26 pm من طرف Admin

» لمحة عن الاذقية
الثلاثاء أبريل 10, 2012 6:05 pm من طرف رياض اسعد

» الى امي
الثلاثاء مارس 27, 2012 2:55 am من طرف زينا حداد

» تعبت من.........؟
الأحد مارس 11, 2012 2:09 am من طرف زينا حداد


    قصة ليلى والذئب.......كما يرويها حفيد الذئب

    شاطر

    محسن

    عدد المساهمات : 20
    تاريخ التسجيل : 05/01/2011
    العمر : 29
    الموقع : المحروسة - مقابل حلويات المشبك - مخبر محسن

    قصة ليلى والذئب.......كما يرويها حفيد الذئب

    مُساهمة  محسن في الإثنين فبراير 14, 2011 1:01 am

    كان جدي ذئبا لطيفا طيبا, وكان جدي لايحب الافتراس وأكل اللحوم ولذا قرر أن يكون نباتيا ويقتات على أكل الخضار والأعشاب فقط ويترك أكل اللحوم….


    وكانت تعيش في الغابة فتاة شريرة تسكن مع جدتها تدعى ليلى…. ليلى هذه كانت تخرج كل يوم إلى الغابة وتعيث فسادا في الغابة وتقتلع الزهور وتدمر الحشائش التي كان جدي يقتات عليها ويتغذى منها, و تخرب المظهر الجميل للغابة, وكان جدي يحاول أن يكلمها مرارا وتكرارا لكي لا تعود لهذا الفعل مجددا, ولكن ليلى الشريرة لم تكن تسمع إليه وبقيت تدوس الحشائش وتقتلع الزهور من الغابة كل يوم, وبعد ان يأس جدي من اقناع ليلى بعدم فعل ذلك مرة أخرى قرر ان يزور جدتها في منزلها لكي يكلمها ويخبرها بما تفعله ليلى الشريرة.


    وعندما ذهب إلى منزل الجدة وطرق الباب, فتحت الجدة الباب, فرأت جدي الذئب, وكانت جدة ليلى ايضا شريرة, فبادرت إلى عصا لديها في المنزل وهجمت على جدي دون ان يتفوه بأي كلمة, او يفعل لها اي شيء, وعندما هجمت الجدة العجوز على جدي الذئب الطيب من هول الخوف والرعب الذي انتابه ودفاعا عن نفسه دفعها بعيدا" عنه, فسقطت الجدة على الأرض وارتطم رأسها بالسرير, وماتت جدة ليلى الشريرة.



    عندما شاهد ذلك جدي الذئب الطيب, حزن حزنا شديدا و تأثر وبكى وحار بما يفعل, وصار يفكر بالطفلة ليلى كيف ستعيش بدون جدتها وكم ستحزن وكم ستبكي وصار قلبه يتقطع حزنا
    و ألما لما حدث...


    ففكر بالأخير أن يخفي جثة الجدة العجوز, ويأخذ ملابسها ويتنكر بزي جدة ليلى لكي يوهم ليلى بأنه جدتها, ويحاول ان يطبطب عليها ويعوض لها حنان جدتها الذي فقدته نتيجة وفاة جدتها بالخطأ, وعندما عادت ليلى من الغابة ووصلت للمنزل, ذهب جدي واستلقى على السرير متنكرا بزي الجدة العجوز.


    ولكن ليلى الشريرة لاحظت ان انف جدتها و أذناها كبيرتان على غير العادة وعيناها كعيني جدي الذئب, فاكتشفت تنكر جدي, وفتحت الباب وخرجت ليلى الشريرة...


    منذ ذلك الحين وإلى الآن وهي تشيع في الغابة وبين الناس ان جدي الطيب هو شرير وقد اكل جدتها وحاول ان يأكلها أيضا!!!!!!



    هذه وجهة النظر الأخرى التي لم نسمعها قط عن قصة ليلى والذئب.......


    والله أعلم
    avatar
    رياض اسعد

    عدد المساهمات : 292
    تاريخ التسجيل : 17/05/2009

    رد: قصة ليلى والذئب.......كما يرويها حفيد الذئب

    مُساهمة  رياض اسعد في الإثنين فبراير 14, 2011 8:19 pm

    نتعاطف مع الذئب البريء والمظلوم والمتهم زورا ...
    و نلوم ليلى على تعنتها واتهامها الباطل ....
    ونثمن غاليا المشاعر النبيلة عند الذئب ...
    ونستنكر ونشجب تصرفات ليلى الشريرة في تدميرها للغابة ومصدر رزق الذئب ....

    ابو جبل

    عدد المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 27/05/2010

    رد قصة ليلا والذئب000 كما يرويها حفيد الذئب

    مُساهمة  ابو جبل في الأربعاء أبريل 13, 2011 12:12 am

    كم نحن بحاجة لهذا المنطق التكسيري بهكذا وقت
    لكي ننتصر لقضايانا*
    وعلى رأي لطيفة؛(أنا مليت الحب العادي)@

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 1:03 am