منتدى بلدة المحروسة ـ في منطقة مصياف ـ محافظة حماه ـ يهتم بقضايا البلدة وسكانها الكرام

المواضيع الأخيرة

» الناي
الإثنين سبتمبر 29, 2014 5:53 pm من طرف طارق السيد

» تعلم الأورغ للمبتدئين خطوة بخطوة
الإثنين سبتمبر 29, 2014 5:26 pm من طرف طارق السيد

» حبر وعطر
السبت أغسطس 10, 2013 12:44 pm من طرف الباشااا

» كل شيئ الى زوال
الخميس مايو 10, 2012 9:41 pm من طرف زينا حداد

» شعر : عباس حيروقة كوز وشفاه ..وانين منشورة في جريدة الأسبوع الأدبي
الأحد أبريل 22, 2012 5:17 pm من طرف Admin

» نشاطات في المحروسة
الخميس أبريل 19, 2012 4:26 pm من طرف Admin

» لمحة عن الاذقية
الثلاثاء أبريل 10, 2012 6:05 pm من طرف رياض اسعد

» الى امي
الثلاثاء مارس 27, 2012 2:55 am من طرف زينا حداد

» تعبت من.........؟
الأحد مارس 11, 2012 2:09 am من طرف زينا حداد


    بشار الأسد ديغول العرب

    شاطر

    سامر الحبيب

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 20/09/2011

    بشار الأسد ديغول العرب

    مُساهمة  سامر الحبيب في الأربعاء سبتمبر 21, 2011 9:04 pm

    بانديت كوهين وبرنار ليفي كلفا اوغلو اليهودي الام بتكرار ثورة شباب فرنسا ضد بشار الاسد ديغول العرب
    من ناصر قنديل في 16 سبتمبر، 2011‏، الساعة 09:59 صباحاً‏‏
    تساءل اليهودي الصهيوني الثوري بانديت كوهين :من بقي من تلامذتي يمكن ان يفيد في خطة حماية إسرائيل؟ وهو بطل انتفاضة الطلاب في فرنسا او ثورة شباب 68 التي أسقطت ديغول عقابا على موقفه من حرب العام 67 والعقوبات على إسرائيل ، الجواب هو لدينا شحنتين من التلامذة ، واحدة في واشنطن تتأهب لتسلم السلطة بإسم المحافظين الجدد وعلى رأسهم التلميذ اللامع بول وولفوفيتز ، وتستعد هذه النخبة مع جورج بوش الإبن لحرب على العراق بإسم هرمجدون لتامين حماية إسرائيل بعد ظهور عملاق جديد في المنطقة من محور سوريا إيران هو حسن نصرالله ونجاحه في هزيمة إسرائيل،و الثانية بين أوروبا وتركيا ونواتها برنار ليفي وداوود أغوغلو تشكل الخطة الإحتياطية .
    السؤال وماذا في حال تكرار فييتنام ثانية في العراق ؟ الجواب التسويق للديمقراطية بدلا من المقاومة ، فالشعوب مقهورة والانظمة ظالمة والديمقراطية مع نقد ذاتي للسياسات الغربية تجاه العالم العربي ، ستسمحان بملهاة حكم و مكاسب سلطة ونزاعات تعيد تفجير صراعات ايديولوجية ودينية وطائفية تشغل قوى المنطقة وتستنزقها وتعزل فكرة المقاومة .
    السؤال وماذا لو وصل الاسلاميون الى الحكم كما بدا من تجربة الجزائر في التسعينات ؟ الجواب نجرب .
    جاءت الحرب على العراق وسقط مشروع المحافظين الجدد ، وجاءت تجربة الديمقراطية بحركة حماس الى الحكم، وجربت اسرائيل مغامرات الحروب في لبنان وغزة وهزمت مرتين ، فعادو لبانديت كوهين وتلميذه النجيب هنري برنار ليفي اليهودي الصهيوني الشريك في ثورة الشباب على ديغول ، والسؤال هذه المرة كيف نحتوي الإسلاميين ونحول دون ان يتحول الحراك الديمقراطي الى سلم تتسلقه المقاومات لتضييق الخناق على إسرائيل ؟
    الجواب الأخوان المسلمون والوهابية شريكان في العداء للشيعة وشريكان في الصداقة مع حكام الخليج وتركيا ،والجواب شراكة تركية خليجية مع الاخوان والوهابية ضمن ميثاق وصفقة مضمونها هو توجيه العداء لإيران وسوريا والمقاومة على اساس شيعة وسنة ، وتجاهل اسرائيل كعدو مقابل تسلم السلطة بمؤازرة مالية خليجية واحتضان سياسي تركي .
    السؤال ومن يضمن تركيا ؟الجواب هنا عند برنار ليفي ورفيقه في جامعات المانيا احمد داود اوغلو الذ كان قد اسر له انه من ام يهودية في قونيا جاءت من يهود الخزر كردية يهويدية ،وانه يريد خدمة اسرائيل لكن تركيا لا تتحمل الا الاللعب على وتر العداء لاسرائيل لتسيطر على عواطف العالم العربي .
    تولى اليهودي التركي ابن داود وسارة المهمة والسؤال كيف نسقط ديغول العرب بشار الاسد كا اسقطنا ديغول الغرب ؟ الجواب ثورة شعبية تستغل مشاكل النظام الداخلية وتقدم الجزيرة القطرية وظيفتها الكاملة في معركة اعلامية تقنية وتمويل قطري خليجي لمجموعات التنظيم الجديد وتتولى تركيا عبر اوغلو رعاية الثورا ت ا لعربية .
    ذات مشهد ثورات العشرينات الشريف حسين مكانه الشيخ حمد وغلوب باشا مكانه برنار ليفي واوغلو ابن داوود وسارة ، والمضحك المحزن انننا لنخرج تركيا من بلادنا قمنا يثورات لحساب الغرب نتيجتها كانت سايكس بيكو ووعد بلفزور ولنعيد تركيا الى بلادنا نقوم بثورات ستنتج ما هو اخطر مع كاميرون ساركوزي يشربان نخب دماءنا في ليبيا ويرقصان على ابار النفط .
    ديغول سوريا لن يسقط كما يقول برنار ليفي وعلينا الاستعدا للمواجهة الحاسمة في حرب قادمة ربما يكون مفيدا التفكير بعد فشل الثورة في سوريا بتحويلها حرب تهجير للمسيحيين ليكون الرد عبر النازيين الجدد في ازوروبا بتهجير المسلمين والتمهيد لجعل الحرب القادمة حربا صليبية جديدة تنسي العرب مصير فلسطين .ولكن في نهاية الحروب الصليبية السابقة عادت القدس من هيمنة اليهود وكان مسيحيو الشرق في طليعة المواجهة مع الصليبيين والتاريخ يعيد نفسه ، وبغض النظر عن الاراء المختلفة بصلاح الدين الايوبي تبدو حطين قادمة مع بشار الاسد

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 14, 2018 5:16 pm