منتدى بلدة المحروسة ـ في منطقة مصياف ـ محافظة حماه ـ يهتم بقضايا البلدة وسكانها الكرام

المواضيع الأخيرة

» الناي
الإثنين سبتمبر 29, 2014 5:53 pm من طرف طارق السيد

» تعلم الأورغ للمبتدئين خطوة بخطوة
الإثنين سبتمبر 29, 2014 5:26 pm من طرف طارق السيد

» حبر وعطر
السبت أغسطس 10, 2013 12:44 pm من طرف الباشااا

» كل شيئ الى زوال
الخميس مايو 10, 2012 9:41 pm من طرف زينا حداد

» شعر : عباس حيروقة كوز وشفاه ..وانين منشورة في جريدة الأسبوع الأدبي
الأحد أبريل 22, 2012 5:17 pm من طرف Admin

» نشاطات في المحروسة
الخميس أبريل 19, 2012 4:26 pm من طرف Admin

» لمحة عن الاذقية
الثلاثاء أبريل 10, 2012 6:05 pm من طرف رياض اسعد

» الى امي
الثلاثاء مارس 27, 2012 2:55 am من طرف زينا حداد

» تعبت من.........؟
الأحد مارس 11, 2012 2:09 am من طرف زينا حداد


    الصراط المستقيم المعصوم

    شاطر
    avatar
    صقر الغاب

    عدد المساهمات : 31
    تاريخ التسجيل : 14/04/2011

    الصراط المستقيم المعصوم

    مُساهمة  صقر الغاب في الخميس أبريل 21, 2011 7:16 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال تعالى :فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ
    يختلف شرف الطلب تبعاً للطريق المسلوك فالوصول إلى الحقّ مُنتهى الطلبات , ومنية الطُّلاب ورغبة الرَّاغبين.
    وقد رُوي عن الإمام علي علينا من ذكره السلام: ( تفترق هذه الأمة على ثلاثٍ وسبعين فرقةٍ اثنتان وسبعون فرقة في النار وواحدة في الجنّة وهي التي اتبعت وصيّ محّمد ).
    يحاول مثيري الفتنة اليوم عن طريق الأبواق الفاسدة التي جنَّدت لهم على مدار ال24 ساعة وعلى منابر الشقاق والنفاق التطاول على متبعي الصراط العلويّ المعصوم بأقوال ومقالات خالية من أبسط معايير الّدقة قال تعالى: قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ
    وبما أن الشرك كما قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم خفيٌّ فمن يدقق في مراحل التاريخ الإسلامي يجد أن القرن السادس والسابع قد أفرز مشركين من نوع ٍ مختلف ٍ وأطلّ علينا رجل ذو فتنة دينية يدعى ابن تيمية الذي خلف بعد أربعة قرون سلفه الوهابي التكفيري
    ( محمد بن عبد الوهاب النجدي) الذي سُميت الحركة فيما بعد نسبة ً إليه.
    وهنا أخي الكريم لا بدّ لنا من أن نوضح بعض الآراء الفاسدة التي جاء بها التكفيريين:
    1- أنّ الأنبياء عليهم السلام عند السلفية الوهابية ليسوا معصومين عن الخطأ والسهو .
    2- يجوز للنبي عند السلفية الوهابية أن يسهو في صلاته و أن يُشكُ في نبوته , وأن محمداً كان يضرب من لا يستحق .
    3- و أهم نقطة يركز عليها الوهابيون التكفيريون هي أن العلوية النصيرية لا تستدل بالقرآن الكريم ولا بأحاديث النبي عليه السلام.
    هنا إخواني الكرام سنتطرق إلى مسألة واحدة وسيتم لاحقاً إن شاء الله توضيح بقية المسائل بما يعيننا عليه الله ورسوله الكريم و الإخوة الصالحين و السادة الميامين :
    مسألة المقامات والأولياء
    عبر التاريخ الإسلامي لم ينكر أحد من الباحثين الإسلاميين على اختلاف مشاربهم المعرفية التوسل بالمقامات والأولياء إلا ابن تيمية, والسلفي الوهابي .

    يقول تعالى وقول الحق المبين:
    أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ
    وهذه المقامات لها قدسية وما أسخف الذين يزيفون الأحاديث عنَّا بأننا نعبد الحجارة التي نقبلها عند أصحاب المقامات هنا نتساءل؟؟
    ألم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقف عند الحجر الأسود ويقبله ؟؟........... أيحقُّ لهؤلاء التكفيريين أن يكفِّروا رسول الله صل الله عليه وسلم ؟؟.
    و يجب أن يعلم هؤلاء المنكرين أن النهي عن زيارة المقامات كان من دأب أعداء رسول الله والخبر في مروان بن الحكم معروف مع الصحابي الجليل أبو أيوب الأنصاري (ع) .
    ونستشهد بقصة سيدنا يعقوب عليه السلام: {اذْهَبُوا بِقَمِيصِي هَذَا فَأَلْقُوهُ عَلَى وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيرًا}، {فَلَمَّا أَنْ جَاءَ الْبَشِيرُ أَلْقَاهُ عَلَى وَجْهِهِ فَارْتَدَّ بَصِيرًا} .
    و في سورة سيدنا يوسف (م) نجد أنَّ سيدنا يعقوب يتبارك بقميص سيدنا يوسف علينا من ذكره السلام، وإنَّما نحن نحترم هذه المقامات لأنَّ أصحابها أوضحوا لنا طريق الحقَّ والهدى .
    • فمثلاً نجد أنَّ أصحاب الكهف جُعِلَ في موضعهم مسجداً وصار هذا المكان ذا كرامةٍ وشرف بسبب وجودهم قال تعالى : { لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا} .
    • يقول تعالى: { وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى} . فإذا كان كتاب الله يذكر مقام إبراهيم عليه السلام بالتعظيم ألا ينبغي أن يكون كذلك بالنسبة إلى مقامات الرسل من السادة المؤمنين المتقين قال تعالى: {إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ}
    • فالحقُّ العلوي، والصراط المعصوم لم ولن تختفي أنواره أو تندثر أثاره فأعلامه السماوية واضحةٌ دلائله النبويَّةٌ تُصرِّح بالحق .
    • ونحن كفرقةٍ علويّة ما افترينا على قومٍ فريّةً ولم نتخذ الظنَّ دليلاً ولا الأهواء سبيلاً فكلُّ ما أوردناه مطبوعاً في كتب السلفية الوهابية ليعلم مَن كان في قلبه شكٌّ أنَّا سلكنا سبيل الأمانة والنقل الصحيح .
    وفي الختام أسأل الله أن يرشد به المسترشدين الحائرين وينفع به المؤمنين وأن يكتبهُ في صحيفة الأعمال إنَّه على ما يشاء قدير .
    والحمد لله ربَّ العالمين
    أخوكم سامر أحمد زاهر ،
    بتصّرف من كتاب الفرقة الناجية،
    للأستاذ الباحث هشام أحمد صقر,

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 1:03 pm