منتدى بلدة المحروسة ـ في منطقة مصياف ـ محافظة حماه ـ يهتم بقضايا البلدة وسكانها الكرام

المواضيع الأخيرة

» الناي
الإثنين سبتمبر 29, 2014 5:53 pm من طرف طارق السيد

» تعلم الأورغ للمبتدئين خطوة بخطوة
الإثنين سبتمبر 29, 2014 5:26 pm من طرف طارق السيد

» حبر وعطر
السبت أغسطس 10, 2013 12:44 pm من طرف الباشااا

» كل شيئ الى زوال
الخميس مايو 10, 2012 9:41 pm من طرف زينا حداد

» شعر : عباس حيروقة كوز وشفاه ..وانين منشورة في جريدة الأسبوع الأدبي
الأحد أبريل 22, 2012 5:17 pm من طرف Admin

» نشاطات في المحروسة
الخميس أبريل 19, 2012 4:26 pm من طرف Admin

» لمحة عن الاذقية
الثلاثاء أبريل 10, 2012 6:05 pm من طرف رياض اسعد

» الى امي
الثلاثاء مارس 27, 2012 2:55 am من طرف زينا حداد

» تعبت من.........؟
الأحد مارس 11, 2012 2:09 am من طرف زينا حداد


    الخير من الله والشر من الانسان

    شاطر

    زينا حداد

    عدد المساهمات : 69
    تاريخ التسجيل : 17/09/2009

    الخير من الله والشر من الانسان

    مُساهمة  زينا حداد في السبت ديسمبر 26, 2009 6:53 pm

    يحكى قديما أن
    أحد الملوك أصيب بمرضٍ الكآبة والحزن
    عجز عن علاجه كل حكماء القصر والأطباء
    وذات يوم جاء إلى الملك المريض أحد الحكماء قائلاً
    علاجك يا مولاي أن تنتعل حذاء رجلٍ سعيدٍ
    لم يذق طعم الحزن
    فأمر الملك رجال القصر والوزراء والمساعدون والجند
    بالبحث عن هذا الرجل السعيد الذي لم يعرف طعم الحزن
    ولكن.. أين هو ؟
    فالناس سعيدة أحياناً
    حزينةٌ أحياناً أخرى
    ولكنهم بعد طول عناء عثروا عليه
    كان صياداً فقيرا
    قال لهم
    لم أعرف طعم الحزن.. إنني سعيدٌ طوال حياتي
    لأنني مقتنع راضٍ بما رزقني الله
    ومؤمن بأن الخير من عند الله
    والشر من الإنسان
    أقبل الجنود على الرجل الفقير السعيد كي يخلعوا حذاءه
    وقد كان يرتدي عباءة طويلة تغطي قدميه
    ولكن يا للمفاجأة
    إن الرجل السعيد لم يكن يملك حذاءً طوال عمره

    القناعة كنز لا يفنى أيها الأصدقاء
    والرضا بقضاء الله وقدره هو
    علاج كل هم وغم
    والسعادة ليست في مال أو جاه
    أو منصب وسلطة

    .السعادة تكمن في داخلك أيها الإنسان

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 1:59 am