منتدى بلدة المحروسة ـ في منطقة مصياف ـ محافظة حماه ـ يهتم بقضايا البلدة وسكانها الكرام

المواضيع الأخيرة

» الناي
الإثنين سبتمبر 29, 2014 5:53 pm من طرف طارق السيد

» تعلم الأورغ للمبتدئين خطوة بخطوة
الإثنين سبتمبر 29, 2014 5:26 pm من طرف طارق السيد

» حبر وعطر
السبت أغسطس 10, 2013 12:44 pm من طرف الباشااا

» كل شيئ الى زوال
الخميس مايو 10, 2012 9:41 pm من طرف زينا حداد

» شعر : عباس حيروقة كوز وشفاه ..وانين منشورة في جريدة الأسبوع الأدبي
الأحد أبريل 22, 2012 5:17 pm من طرف Admin

» نشاطات في المحروسة
الخميس أبريل 19, 2012 4:26 pm من طرف Admin

» لمحة عن الاذقية
الثلاثاء أبريل 10, 2012 6:05 pm من طرف رياض اسعد

» الى امي
الثلاثاء مارس 27, 2012 2:55 am من طرف زينا حداد

» تعبت من.........؟
الأحد مارس 11, 2012 2:09 am من طرف زينا حداد


    محطات قروية

    شاطر

    abbas72

    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009

    محطات قروية

    مُساهمة  abbas72 في الإثنين نوفمبر 30, 2009 12:57 am

    عباس حيروقة :
    ـ نشرت في جريدة الاسبوع الأدبي :
    في هذا الزمن، زمن العولمة، زمن المعلوماتية، زمن الفضائيات والكمبيوتر والانترنيت، زمن الصراعات التناحرية الكبرى على أي شيء من أجل أي شئ.. في هذا الزمن قد يبدو غريباً لا بل مدهشاً للكثير الحديث عن القرية ببساطتها وعفويتها بسكانها المسكونين بالحب والصدق والعفوية الفطرية المحببة.‏
    قرانا الهادئة الآمنة الممعنة في التمدد والارتخاء.. لا تقوم إلا على إعلان وفاة أو زغرودة ارتفعت بأرض دار رزق
    القرى ببيوتها المليئة بدفء علاقاتهم الأسروية والاجتماعية.. رغم برودة الجدران. منازل لا يملؤها دفء المكيفات ولا تزين جدرانها اللوحات الفنية العالمية والستائر الحمر المخملية والكتب الأنيقة.. ولا أبوابها من الخشب الزان المرصع بالصدف ولا بثرياتها اللماعة البراقة.. إنها بيوت بجدران باردة تنشر الدفء فيها أحاديث الجدات. لنبتعد قليلاً عن الأحاديث البراقة عن التجارة والصناعة والسياسة عن الأحاديث عن المدن الكبرى وتناقضاتها والسباق اللامحدود فيها تجاه المال والسلطة.‏
    سأحدثكم لا عن طفولة أبناء الفيلات ورحلاتهم وألعابهم وأصدقائهم من أفخر أنواع الكلاب الفرنسية والإنكليزية و.. إلخ.. أحدثكم عن طفولة أخرى.. الطفولة البائسة القاسية الممزوجة بالكثير من الحب والاحترام والجوع والفقر والبرد الشديد، طفولة العيد الذي يمر بدون ثياب جديدة أو صحون حلوى وأكياس معبأة بالفواكه. وهنا لا أود المقارنة أو المقاربة أبداً بين مكان وزمان وأطفال هنا، ومكان وزمان وأطفال هناك ولكن بكل وضوح.. سأعود إلى قريتنا البعيدة والحديث عن الطيبة والعفوية لرجالها ونسائها وأطفالها وشيوخها.. فنجد الشخصيات برأي يولد قدرة قوية على المتابعة والكتابة بإبداع حقيقي.. فكيف أبدأ وبمن أبدأ وعمن أتحدث..؟! أعن أم منهل وأم ليث وأم غياث اللواتي كن في كل صباح يجتمعن بعد أن تكون كل واحدة قد حلبت معزتها وأحضرت حليبها وقدرتها في ذات الوعاء اليومي، والقدرة هي هنا عود من القطن مليء بالعقد يوضع في الوعاء ويشاهد الجميع إلى أي عقدة وصل الحليب أي إنها وحدة قياس حقيقية معتمدة يتقاسمن الحليب في كل يوم لواحدة منهن من دون أن تظلم أو تظلم.. هل أحدثكم عن ذلك وعن انضمام أم محمد نوفا لهن بعد شرائها معزة وأم علي صالح وأم محمد حمدان فتكون كمية الحليب كبيرة فتأخذها واحدة في الأسبوع..أم أحدثكم عن رأي جارتنا أم رمو بالانتفاضة بعد سماعها نبأ رمي شباب الانتفاضة الزجاجات الحارقة على دورية للعدو الصهيوني. أم عن أبي محمد بدر هذا الأمير العربي بكرمه وفرحه وتهليله للضيف وكيف تآمر عليه الزمان ولم يكرمه..!!‏
    شخصيات عديدة ومواقف سأتحدث عنها في الزوايا القادمة سأحدثكم عن إبراهيم الكامل الفلاح المبدع الحقيقي وعن رمو الشاب المذهل بمرحه وحكاياته عن صالح الحامد وعن أبي إبراهيم (رتب وغنى) وهذا لقب أطلق عليه لسرعة بدهته في الغناء ولعزفه الجميل على الربابة. سأحدثكم عن طفولتنا الضائعة في الجبال إلى اليوم بقيادة /الليث/ المغامر الذي كان يتحمل أصعب النتائج وأخطرها من قتل وضرب من آبائنا طفولة حقول القطن والبصل وسعينا الدائم لتجميع ما تركه لنا أصحابها من بعد جني محاصيلهم.. أحدثكم عن قطيع الماعز وكيف كنا نأخذه للرعي.. عن غياث وإبراهيم وصالح وياسين عن بحثنا الملهوف عن أعشاش العصافير وفراخها، عن الفطر في الصباحات الضبابية الباردة.. عن النحاس والألمنيوم والغوما /في الشقة/ بعد انقطاعها.. والشقة هنا هي خط ري قادم من العاصي لري الأراضي الزراعية فكانت المياه تقطع عنها بين فترة وأخرى.. سأحدثكم عن البياع الجوال (أبو قراطل) الذي كنّا نستقبله راقصين ونودعه بالدمع عندما ترفض أُمهاتنا أن تشتري لنا الزمور والبالونة والسكاكين الصغيرة التي تصلح لسرقة العنب والبطيخ.. وذبح حصيلة الصيد عن طريق الفخاخ والطافوحات. عن ماذا سأحدثكم.. عن الطريق العام الذي يبعد عن منازلنا الصغيرة كيلو متراً تقريباً وكيف كنا نقف مدهوشين أمام الحافلات والشاحنات التي تعبر سريعة وكيف كنا نلوح بفرح حقيقي لها.. ما أن تتوقف واحدة منها ولأي سبب كان حتى تنخطف قلوبنا ونبدأ بالفرار.. سأحدثكم عن خطاب أم غياث لبقرتها ساعة مرضها أو ساعة القيام بحلبها كخطاب أمّ لابنها المحموم أو المتمرد، وعن بقرة أم علي صالح وولادتها المرتقبة ووفاتها قبل الولادة بأيام وعن أجواء البيت لا بل الحارة الجنائزيّ.. حزن على البقرة أم على أم علي أم على العائلة أم على الزمن الذي خرّب حصيلة سنوات في تربية الماعز حتى أصبح معهم ثمنها خرّب أحلام عائلة بأفرادها وانتظارات طوال
    سأتحدث عن كل شيء.. عن ردة فعل أمي عندما سمعت أنني ربما سأشتري كمبيوتر، عن أم بدر عندما تشاهد مسلسلات تلفزيونية وما تقوله للبطل أو للبطلة صارخة محذرة..؟!!‏
    عباس حيروقة

    ملاحظة : تم تعديل اللون والحجم من قبل المشرف العام

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 17/05/2009

    رد: محطات قروية

    مُساهمة  Admin في الإثنين نوفمبر 30, 2009 12:17 pm

    العزيز عباس
    نقدر ونثمن مقدرتك الرائعة على وصف ذكريات الطفولة في القرية ... وننتظر مساهماتك وابداعاتك لتعبر المنتدى ، فنقرأها ونضحك من القلب .... وتنقلنا إلى جو أشبه بالحلم ... كيف مضت أيام تعقبها أيام على أوقات الشقاوة والمحبة التي كانت تسود القرية .... وماتزال ...
    مودتي لك عباس وكل عام وانت بخير .....

    abbas72

    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009

    رد: محطات قروية

    مُساهمة  abbas72 في الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 12:39 am

    Admin كتب:العزيز عباس
    نقدر ونثمن مقدرتك الرائعة على وصف ذكريات الطفولة في القرية ... وننتظر مساهماتك وابداعاتك لتعبر المنتدى ، فنقرأها ونضحك من القلب .... وتنقلنا إلى جو أشبه بالحلم ... كيف مضت أيام تعقبها أيام على أوقات الشقاوة والمحبة التي كانت تسود القرية .... وماتزال ...
    مودتي لك عباس وكل عام وانت بخير .....
    العزيز جداً admin .. .
    كنت أتمنى أن أقرأ إسمك الصريح والواضح لأننا لانخجل مما نكتب بل
    على العكس نعتز بما نقدم وهذا ما قلته فيما قدمت من مقترحات أي ضرورة كتابة الأسم الصريح لمَ له فائدة في التعارف وتلاقح الأفكار
    بداية أشكرك جداً على التعليق الجميل وأتمنى حقيقة أن ننجح بتقديم ما هو ماتع ومفيد
    كما كنت اتمنى من المنتدى أو الموقع ان يكون أكثر حيوية وجرأة في طرح العديد من القضايا الثقافية منها والسياسية والإجتماعية وطرق أبواب المسكوت عنه لتحقيق المتعة والفائدة للمتلقي .. ولكن اتابع ما ينشر فيه هنا وهناك بكثير من الحزن ..
    ليطلع المائمين عليه على تجارب المواقع الأخر وليفيدوا منها ويستفيدو ا.. مثل موقع كفرنبل ..أو اوروك أو فضاءات .. والمجال لايتسع للحديث أكثر كنت آمل التعليق على المقترحات وامكانية تقديم ما هو أفضل ومفيد .. لا أن نكتفي بالخاطرة هنا والإنشاء هناك .. كل هذا القول أقوله لأني أريد لهذا الموقع الكثير من الأهمية والمتعة و النجاح في استقطاب الأدباء والكتاب والمفكرين المحليين منهم والضيوف
    عذراً للأطالة وشكراً للجميع على ما يقدم

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 17/05/2009

    رد: محطات قروية

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 10:03 pm

    السيد عباس ....
    يسعدنا وجودك في المنتدى ونعتز بمشاركاتك الجيدة والبناءة
    ننتظر المزيد والمزيد من ابداعاتك الأدبية
    مع المودة

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 17/05/2009

    رد: محطات قروية

    مُساهمة  Admin في الجمعة ديسمبر 11, 2009 4:41 pm

    السيد عباس
    انت وعدت بمشاركات ، ونحن ننتظر المزيد منها
    مع المودة

    hanzalaa

    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009

    رد: محطات قروية

    مُساهمة  hanzalaa في الجمعة ديسمبر 11, 2009 8:39 pm

    من قال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    تنّور جدتي أصدق من الأنبياء... قالت لي ذات إحتضان : سيكون لك حفيدي بيت من نار ، عتبته خبز ، وحديقته زعتر ....... وعندما كانت تبحث الدمعة في تضاريس وجهها عن تفاصيل الإنحدار ، قبّلتني وراحت أصابعها التي تشبه المحراث تداعب فروة رأسي .. عندما وصل
    المحراث سقف عيني ، صاحت أنت نبي

    ...

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 17/05/2009

    رد: محطات قروية

    مُساهمة  Admin في الجمعة ديسمبر 11, 2009 8:57 pm

    اسمعونا كلاما فيه أغاني الحمائم وترانيم النجوم ...انقلوا لنا شعاع الضوء الحقيقي لا الضوء المنكسر ..انقلوا لنا الصوت الصادق وليس الصدى
    قولوا كلاما مدهشا
    فالحكايا المدهشة تجعل العيون اكثر اتساعا

    abbas72

    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009

    رد: محطات قروية

    مُساهمة  abbas72 في الأحد ديسمبر 13, 2009 9:54 pm

    hanzalaa كتب:من قال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    تنّور جدتي أصدق من الأنبياء... قالت لي ذات إحتضان : سيكون لك حفيدي بيت من نار ، عتبته خبز ، وحديقته زعتر ....... وعندما كانت تبحث الدمعة في تضاريس وجهها عن تفاصيل الإنحدار ، قبّلتني وراحت أصابعها التي تشبه المحراث تداعب فروة رأسي .. عندما وصل
    المحراث سقف عيني ، صاحت أنت نبي

    شكراً عزيزي على مرورك هذا وتعليقك بمقطوعة جميلة
    عباس...

    abbas72

    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009

    رد: محطات قروية

    مُساهمة  abbas72 في الأحد ديسمبر 13, 2009 10:03 pm

    Admin كتب:اسمعونا كلاما فيه أغاني الحمائم وترانيم النجوم ...انقلوا لنا شعاع الضوء الحقيقي لا الضوء المنكسر ..انقلوا لنا الصوت الصادق وليس الصدى
    قولوا كلاما مدهشا
    فالحكايا المدهشة تجعل العيون اكثر اتساعا
    نعم صديقي وتجعل القلوب أكثر حيوية
    تذكّر الإنسان بما فقده من براءة وعفوية وحميمية تجاه الأشياء
    تقوده من يده تضعه امام المرآة
    فيحنّ للركض حافيً على تلك السواقي
    يحن لقلوب تلك الأيام ..
    شكرأ لتعليقك .. ولجهودك
    عباس

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 15, 2018 5:01 pm